Priapus Dionysis

أسرار الشتاء

Posted in On the Margin by Priapus_D on June 29, 2011

ليس سراً ذلك الكلام
الذي يسيل من عينيكي
فكما تعانق أحرف القصيدة جدائل أوتار العود
تغني جفونك لحن الوجود

أراقص هديل الحمام
وأتنفس ألوان الفجر المتثائب
لتحمل أنفاسك روحي نحو السماء
وأنا ونيسان نبكي رحيل الشتاء

ليس سراً ذلك الأريج
الذي يختبئ خجلاً بين بتلات الياسمين
فلا الليل يحتضن عتمته
ولا يطول احتجاب القمر
ولا يكبل الحبر معنى القصيدة
ولا يضيق اللحن لضعف الوتر

فمهما أسدلت عليك من ستائر
تبقى أبجدية ذاكرتك تنمو
جلداً على جسدي في كل مساء
وانا ونيسان نبكي رحيل الشتاء

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: